إعــلانات

وكيل الشؤون العامة

أ .بسمة عبدالله المدني

كلمة الوكيل

الحمد لله الذي علّم الإنسان ما لم يعلم، والصلاة والسلام على إمام المعلمين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد ،،

يمارس مكتب وكيل الشؤون العامة بجامعة الرفاق مهامه المنوطة له، من خلال أقسامه التنفيذية وذلك لخلق وتهيئة بيئة تعليمية جاذبة بتقديمه كافة خدمات الدعم التعليمية والفنية والإدارية والمالية، للمساهمة في تعزيز فعالية البرامج الأكاديمية بالجامعة، والرفع من كفاءة وجودة أدائها الوظيفي والتعليمي لتمكين الطلاب من اكتساب المعارف وإتقان مختلف المهارات التي تتطلبها قطاعات سوق العمل.

كما يسعى المكتب دوماً على تطوير مستوى الخدمات المقدمة لتحسين العملية التعليمية ومتابعة سيرها، وذلك بالإشراف على الأقسام المرتبطة به ومتابعتها وتوجيهها نحو تحقيق أهداف الجامعة وأقسامها، ومتابعة إعدادها وتنفيذها لخططها التنفيذية وخطط التطوير والتحسين .

ولتهيئة البيئة المناسبة - وفقاً لطبيعة العمليات التعليمية - لكل البرامج، يتولى مكتب وكيل الشؤون العامة تخصيص جل أهتمامه لتوفير كافة الموارد المادية من مواد تشغيلية وأدوات وتجهيزات، واستقطاب العناصر البشرية المتميزة ذات الكفاءات العالية من مختلف التخصصات وتوظيفها بطرق تساهم وتعزز في تقديم الخدمات التعليمية بالإضافة إلى الإشراف على الأداء الوظيفي للأقسام التنفيذية التابعة له وتوجيهها لضمان فعالية آدائها الوظيفي، وكفاءة وجودة الخدمات العامة والفنية المتمثلة في تشغيل وصيانة الشبكات والمنظومات الهندسية وتجهيزاتها . . بالإضافة إلى أن المكتب يعمل على توفير بيئة علمية منتظمة وآمنة لحماية الأنفس والممتلكات بشكل فعال وآمن.

ويحرص المكتب وبشكل مستمر على الرفع من أداء منتسبي الجامعة باكسابهم المعارف والمهارات التي تؤهلهم لاداء وظائفهم بشكل متميز وبإنسجام تام وتناغم كامل مع خطط التنمية واحتياجات سوق العمل، وذلك بالإشراف على عمليات تطوير الخطط والبرامج التدريبية وورش العمل.

ولا يفوتنا أن نشكر الدعم اللامحدود والتوجيه المستمر من قبل مجلس الأمناء ورئيس الجامعة الذي يدفعنا دائماً لتحقيق أرقى معايير الجودة في التعليم والتعلم بهدف الخروج بمخرجات تعليمية تنافسية تتناغم مع ما تنشده خطط التنمية الشاملة بليبيا.